القائمة الرئيسية

الصفحات

الاحتلال الروسي يعاود قصفه على ريف إدلب ..ويدمر فرنًا للخبز في بلدة "معصران"

الاحتلال الروسي يعاود قصفه على ريف إدلب ..ويدمر فرنًا للخبز في بلدة "معصران"

الاحتلال الروسي يعاود قصفه على ريف إدلب ..ويدمر فرنًا للخبز في بلدة "معصران"


عاودت طائرات الاحتلال الروسي، مساء أمس الجمعة، شن غاراتها الجوية، على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر بعد غيابها خلال اليومين الماضيين.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" في إدلب، بأن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت "فرن النور" في بلدة "معصران" بريف إدلب الشرقي بشكل مباشر بأربع غارات جوية ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وأكد مراسل الدرر، أن الفرن الذي دمرته روسيا كان يقدم الخبز لحوالي 15 بلدة وقرية بريف إدلب حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 000'10 ربطة خبز.

وأشار المراسل، إلى أن طائرات الاحتلال الروسي قصفت ليلًا بعدة غارات جوية بلدات "الدير الشرقي، الدير الغربي ,تلمنس و الحامدية "بريف إدلب الجنوبي، مما تسبب بأضرار مادية في البنية التحتية وفي ممتلكات المدنيين.

كما استهدف الطيران المروحي و الحربي التابعة لقوات الأسد الطرق الرئيسية لمدن "معرة النعمان وسراقب " بالريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

وتتعمد روسيا وقوات الأسد، في حملتهما العسكرية على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر، استهداف المنشآت الحيوية في المنطقة كـ (المشافي، المدارس، المساجد، الأفران)، وإخراجها عن الخدمة، للقضاء على مظاهر الحياة فيها، وتهجير الأهالي من مناطقهم.

وتشن قوات نظام الأسد بدعم جوي روسي منذ أواخر شهر تشرين الثاني / الفائت، حملة قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثفة على ريف إدلب، أسفرت عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال  وتشريد ما يقارب مليون مدني، إضافةً لدمار واسع في البنية التحتية، خاصة المشافي والمدارس.




المصدر/الدرر الشامية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات