القائمة الرئيسية

الصفحات

أردوغان: جائزة نوبل مسيّسة ولا قيمة لها بالنسبة لي

أردوغان: جائزة نوبل مسيّسة ولا قيمة لها بالنسبة لي

أردوغان: جائزة نوبل مسيّسة ولا قيمة لها بالنسبة لي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن نوبل مؤسسة مسيّسة ومؤدلجة ولا قيمة لها بالنسبة لي.

جاء ذلك في كلمة له، الثلاثاء، خلال فعالية أقيمت بجامعة "بيلكنت" في العاصمة أنقرة، بمناسبة يوم حقوق الإنسان العالمي.

وانتقد أردوغان، منح جائزة نوبل للآداب للكاتب النمساوي بيتر هاندكه الذي ينكر وقوع إبادة جماعية في مدينة سريبرينيتسا البوسنية.

وأكد أن تركيا لن تشارك في حفل توزيع الجوائز المزمع إقامته الثلاثاء، مضيفًا: "لن نشارك في حفل توزيع جوائز نوبل، فتكريم مثل هذا المجرم يعتبر مشاركة في الظلم".

وأردف: "نوبل استنفدت نفسها، فهي مؤسسة مسيّسة ومؤدلجة ولا يقمة لنوبل بالنسبة لي".

ومنحت "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم" جائزة نوبل في الآداب إلى الكاتب النمساوي بيتر هاندكه، في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وسبق للكاتب النمساوي أن زعم أن "البوسنيين قتلوا أنفسهم ورموا التهمة على الصرب"، مضيفا أنه لا يؤمن إطلاقا بأن الصرب ارتكبوا مذبحة بحق البوسنيين في سريبرينيتسا.

كما زار هاندكه، سلوبودان ميلوشيفيتش، الذي كان يُحاكم في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وشارك لاحقا في جنازته بعد وفاته في 2006.

وتعد "مجزرة سريبرينيتسا" أكبر مأساة إنسانية وقعت في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية (1939-1945)؛ نظرا لكم العنف والمجازر والدمار الذي تخللها.

وفي 11 يوليو/تموز 1995، لجأ مدنيون بوسنويون من سريبرينيتسا إلى حماية الجنود الهولنديين، بعدما احتلت القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش المدينة، غير أنّ القوات الهولندية، التي كانت مشاركة ضمن قوات أممية، أعادت تسليمهم للقوات الصربية.

وقضى في تلك المجزرة أكثر من 8 آلاف بوسنوي من الرجال والفتيان من أبناء المدينة الصغيرة، تراوحت أعمارهم بين 7 أعوام و70 عاما.




الاناضول
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات