القائمة الرئيسية

الصفحات

مظاهرات وجدل كبير في ألمانيا حول قرار ترحيل فئة من اللاجئين السوريين

مظاهرات وجدل كبير في ألمانيا حول قرار ترحيل فئة من اللاجئين السوريين

مظاهرات وجدل كبير في ألمانيا حول قرار ترحيل فئة من اللاجئين السوريين

انتقدت وزارة الخارجية الألمانية الإتفاق الذي تم بين وزراء الداخلية في لوبيك والذي ينص على ترحيل السوريين من مرتكبي الجرائم إلى بلدهم حسب صحفية دي تسايت.

وقالت الصحيفة إن وزارة الخارجية الألمانية حذرت من إعادة أي سوري لبلده لانه معرض للاعتقال والتعذيب، وأضافت الصحيفة أن وزارة الخارجية في تقييمها للوضع في سوريا قالت لايوجد أي منطقة آمنة في سورية وأن حياة الأشخاص الذين يمكن أن يُرحلوا معرضة للخطر،كما أشارت الوزارة إلى قاعدة البيانات التي تحتفظ بها الوزارة وتضم أكثر من 1,5 مليون سوري مطلوبين لنظام الأسد.

حزب الخضر يتهم متبني القرار بالشعوبية والجهل

وقالت المتحدث باسم اللاجئين في البوندستاغ(البرلمان الاتحادي ) لويس امتسبيرغ  لايمكن ترحيل السوريين حتى أصحاب الجرائم وإذا تم ترحيلهم على هولاء الوزراء التعاون مع نظام أسد الذي تسبب بفرارهم وتشريدهم.

مظاهرات ضد القرار: 
وخرج مساء أول أمس عشرات المحتجين ضد الاتفاق الذي تم بين وزراء الداخلية في لوبيك ورفع المتظاهرون إحدى العبارات التي تقول سوريا الأسد بلد التعذيب. 

الجدير ذكره أنه بالرغم من الاتفاق الذي تم بين وزراء الداخلية بترحيل جزء من السوريين ولكن مع وقف التنفيذ حيث صوت وزراء الداخلية نفسهم على تمديد الحظر للاجئين السوريين 6 أشهر أخرى دون استثناء أي أحد منهم، أي حتى شهر حزيران من العام المقبل، مساء أمس الجمعة في لوبيك.




المصدر/الأناضول
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات