القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاة البحرية التركية..تاريخ مشرف وتدريب لا يتوقف(فيديو)

مشاة البحرية التركية..تاريخ مشرف وتدريب لا يتوقف(فيديو)

مشاة البحرية التركية..تاريخ مشرف وتدريب لا يتوقف(فيديو)

تحت شعار "مستعدون دائمًا"، تواصل قوات مشاة البحرية البرمائية في القوات المسلحة التركية، تدريباتها ومهماتها داخل وخارج البلاد.

وعبر تاريخها الذاخر بالعمليات الناجحة، شاركت قوات مشاة البحرية البرمائية، في عمليات الإنزال البحرية التي نفذها الجيش التركي في جزيرة قبرص في إطار عملية السلام العسكرية بالجزيرة عام 1974.

وتشارك قوات مشاة البحرية البرمائية في عديد من المهام الحيوية والعمليات العسكرية والأمنية التي تنفذها القوات المسلحة التركية ضد الأهداف الإرهابية في سوريا.

تقع قيادة مشاة البحرية البرمائية التركية في قضاء "قوجة" بولاية إزمير، في موقع يسمى بـ"عش التمساح"، حيث يناط بها تنفيذ مهام تهدف لحماية المياه الإقليمية التركية في البحر الأسود وبحار إيجة، ومرمرة، والمتوسط.

كذلك حماية المصالح القومية والجيوستراتيجية لتركيا ما وراء البحار وتلعب دورًا هامًا في مكافحة المنظمات الإرهابية.

ويتلقى عناصر المشاة البحرية البرمائية تدريبات خاصة في مختلف المجالات، بهدف الوصول إلى أعلى المعايير العملياتية والقتالية والعسكرية.

** "التمساح"

يحصل فرق مشاة البحرية البرمائية على أعلى مستوى من مستويات التدريب في حقول الرياضة والرماية، فضلا عن التدريب النظري والعملي على تنفيذ مهام محددة.

ويطلق على فرد مشاة البحرية البرمائية اسم "التمساح"، بفضل قدرته على التحرك بسرعة في المياه.

ويواصل عناصر مشاة البحرية البرمائية، الذين يبدأون يومهم بالرياضة، تلقي تدريبات برمائية خاصة، تشمل بناء مقاتلين يتميزون بأعلى درجات التحمل البدني، والقدرة على الرماية، وإصابة الهدف في جميع الوضعيات والظروف.

وتشمل التدريبات أيضًا، تدريب المقاتلين "التماسيح" على الانتقال من القوارب المطاطية إلى السفن الحربية في وضعيات الحركة، وعمليات الإنزال الجوي من الطائرات والحوامات العسكرية والبقاء على قيد الحياة في جميع الظروف والتضاريس.

** الأناضول في عش التمساح.

فريق "الأناضول" أجرى زيارة إلى قيادة مشاة البحرية البرمائية في إزمير، إطلع خلالها على التدريبات التي يتلقاها العناصر في مجالات إخلاء الجرحى من المناطق السكنية، والتنقل السريع تحت غطاء ناري، والإنزال البحري، والرمي في كافة الوضعيات.

وصوّر فريق الأناضول، خلال زيارته لقيادة مشاة البحرية البرمائية، التي يشارك عناصرها في عملية "نبع السلام" العسكرية ضد المنظمات الإرهابية في سوريا، تدريبات عناصر الفرق البرمائية على استخدام الأسلحة النارية في حقول الرمي والوصول بسرعة إلى مواقع الأهداف.

كذلك إطلع فريق الأناضول على التدريبات التي يتلقاها مشاة البحرية البرمائية، الذين شاركوا في عمليات ناجحة في مناطق غصن الزيتون، ودرع الفرات، وريف ولاية هكاري (جنوب شرق)، وأفغانستان وشرق البحر المتوسط.

وتأتي في مقدمة هذه التدريبات، إخلاء الجرحى من المناطق السكنية، والرماية على منصات متحركة، وضرب الأهداف الصغيرة من مسافات طويلة، وتحقيق إصابات دقيقة.

وخلال التدريبات، تمكن عناصر "التماسيح" من تحقيق إصابات دقيقة في الأهداف، والقيام بتدريبات الإنزال الجوي والبحري مظهرين قدرات عالية على المناورة تحت الضغط.

وتمكنت مشاة البحرية خلال التدريبات، من ضرب الأهداف المحددة، والاقتراب من شاطئ العدو، وشن هجوم مباغت على أهداف العدو عبر التقدم زحفًا نحو خطوطه، وتدمير الأهداف المحددة.

** تاريخ مشاة البحرية البرمائية

وقال العقيد في مشاة البحرية البرمائية، بلند أوزأرسلان، إن فريق مشاة البحرية البرمائية شارك في عملية قبرص العسكرية عام 1974، وكان أول فرقة عسكرية وطأت أقدام عناصرها تراب الجزيرة.

وأشار أن مشاة البحرية البرمائية، نفذوا أنشطة ناجحة في عملية قبرص العسكرية، كان أبرزها إيصال المساعدات الإنسانية، ودعم إجلاء المدنيين، وكذلك العمليات العسكرية البرمائية.

وتابع أوزأرسلان: إن مشاة البحرية البرمائية تأسست عام 1968 من أجل حماية حقوق ومصالح الوطن الأزرق (المياه الإقليمية التركية) وضمان سلامة ووحدة البلاد، وذلك على خطى ونهج مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

وأوضح أن القوات المسلحة التركية مسؤولة عن الدفاع عن أراضي الوطن المحاطة ببحار من الجهات الثلاث، ومشاة البحرية البرمائية يناط بها تنفيذ مهام تهدف لحماية المياه الإقليمية التركية في البحر الأسود وبحار إيجة ومرمرة والمتوسط، وكذلك حماية المصالح التركية والجيوستراتيجية لتركيا ما وراء البحار.

ولفت أوزأرسلان أن مشاة البحرية البرمائية تلعب دورًا هامًا في مكافحة المنظمات الإرهابية، وعناصرها يشاركون في عمليات حيوية في عديد من المناطق داخل تركيا وخارجها.

ولعل أبرز تلك العمليات حسب أوزارسلان جرت في عملية قبرص العسكرية، وعملية جزر قارداق في بحر إيجه (تبعد 7 كم غربي مدينة موغلا التركية)، وعمليات أخرى ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وأضاف أن مشاة البحرية البرمائية التركية شاركت أيضًا في عمليات إنسانية في ألبانيا، وليبيا، ولبنان، وكوسوفو ضمن قوات حفظ السلام، وأفغانستان وقبرص كقوة إغاثة.

فيما تشارك حاليًا في مكافحة المنظمات الإرهابية في سوريا ضمن عمليات نبع السلام، ودرع الفرات، وغصن الزيتون، فضلا عن حماية المنصات البحرية في شرق البحر المتوسط. 


مشاة البحرية التركية... تاريخ مشرف وتدريب لا يتوقف

المصدر/الأناضول
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات