القائمة الرئيسية

الصفحات

ولاية شانلي أورفا التركية..توقعات بإقبال سياحي غير مسبوق خلال 2020

ولاية شانلي أورفا التركية..توقعات بإقبال سياحي غير مسبوق خلال 2020

ولاية شانلي أورفا التركية..توقعات بإقبال سياحي غير مسبوق خلال 2020

- خلال 2019 زار مدينة شانلي أورفا المعروفة بـ"مدينة الأنبياء" مليون و100 ألف سائح قضوا بالمدينة أكثر من ليلة   
- زارها أكثر من 5 ملايين زائر محلي وأجنبي لليلة واحدة
- تضم نقاط سياحية هامة مثل "باليقلي غول" (بحيرة الأسماك) ومنطقة غوبكلي تبه، ومنطقة حران، ومنطقة هلفتي 
- عدد زوار منطقة غوبكلي تبه فقط تضاعف 7 أو 8 مرات، وبلغ نحو 450 ألف زائر بنهاية 2019
- الحجوزات الخاصة بعام 2020 انتهت ولم يعد هناك أماكن شاغرة في الفنادق
تسعى ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا إلى زيادة عدد زوارها خلال 2020 بعد زيارات كثيفة شهدتها العام الماضي مع إعلان 2019 عام "غوبكلي تبه"، حيث تعد أحد أهم مراكز السياحة الدينية والثقافية.

وخلال العام الماضي زار مدينة شانلي أورفا المعروفة بـ"مدينة الأنبياء"، مليون و100 ألف سائح قضوا بالمدينة أكثر من ليلة بينما زارها أكثر من 5 ملايين زائر محلي وأجنبي لليلة واحدة.

وتضم الولاية نقاط سياحية هامة مثل "باليقلي غول" (بحيرة الأسماك) التي يُقال إن النبي إبراهيم -عليه السلام- ولد بها وأُلقي في النار، ومنطقة غوبكلي تبه التي توصف بأنها نقطة بداية التاريخ والمدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ومنطقة حران المعروفة بمنازلها التاريخية ذات القباب المخروطية، ومنطقة هلفتي المعروفة بطبيعتها الساحرة.

إلى جانب رؤية التاريخ العريق لشانلي أورفا يجد زوار المدينة فرصة للاشتراك في ليالي السمر التي تُعزف بها موسيقى فلكلورية خاصة، كما يجدوا الفرصة للاستمتاع بأشهى الأكلات الخاصة بالمنطقة مثل الكبدة، واللحم بعجين، والكبة النيئة.

و أشار والي شانلي أورفا عبد الله أرين إلى الزيادة المستمرة سنوياً في عدد الزائرين للولاية التي تقع في منطقة تعد نقطة ميلاد وتطور لكثير من الحضارات.

وأضاف أن عدد زوار منطقة غوبكلي تبه فقط تضاعف 7 أو 8 مرات، وبلغ نحو 450 ألف زائر بنهاية 2019، وأن إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان 2019 عام غوبكلي تبه له تأثير كبير في ذلك.

وأشار أن شانلي أورفا بماضيها العريق وتراثها وقيمها التاريخية تعد واحدة من أهم ولايات المنطقة.

وتابع "تعد الولاية في مقدمة الولايات التي شهدت ميلاد وتطور العديد من الحضارات، وتقع في مركز منطقة الهلال الخصيب.

وأوضح ارين أن الحجوزات الفندقية بالولاية تجاوزت مليون ليلة عام 2018.

ولفت أن هناك جهوداً مستمرة من أجل إزالة كل العوائق في البنية التحتية في النقاط السياحية.

وبيّن أنهم قاموا بتحويل النُزل التاريخية إلى فنادق بهدف زيادة عدد غرف استيعاب السياح، مشيراً أن هناك فندقاً يضم مئتي سرير سيتم افتتاحه في أبريل/ نيسان المقبل.

وتابع "عام 2019 كان البداية والانطلاق. وسنرى جميعاً أن شانلي أورفا ستصبح مركز جذب سياحي هام في2020 والسنوات التي تليه مع تأمين المنطقة تماماً بعملية "نبع السلام"، كما سنرى أن المنطقة تتمتع بقدرات تمكنها من مضاعفة هذه الأرقام إلى ضعفين وثلاثة".

-25 بالمائة زيادة في عدد الزوار خلال 2020

وقالت رحيمة ياشار نائب رئيس جمعية تطوير السياحة بولاية شانلي أورفا وممثلة الولاية باتحاد وكالات السفر إن عدد الزوار المحليين والأجانب ارتفع بنسبة كبيرة مع إعلان 2019 "عام غوبكلي تبه".

وأعربت يشار عن ثقتها في استمرار زيادة الزخم في السياحة بالولاية.

وأضافت أن طلبات الحجوزات للفنادق والبرامج السياحية تشير أن شانلي أورفا ستحتل المرتبة الأولى في المنطقة خلال 2020 أيضا من ناحية جولات السياحة الثقافية والدينية، وأنهم يتوقعون ازدياد عدد الزوار خلال العام بنسبة 20 إلى 25 في المائة.

أما أرطغرل أر، صاحب سلسلة فنادق في شانلي أورفا قال إن هناك ازدياد في الطلب على زيارة الولاية، وزيادة في عدد الحجوزات والإقامة في الفنادق مع زيادة عدد الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها.

وأضاف أن فترة موسم الذروة بالنسبة للسياحة في المنطقة أصبحت أطول من ذي قبل وامتدت للربيع والخريف والشتاء أيضاً.

وأوضح "أر" أن الحجوزات الخاصة بعام 2020 انتهت بالفعل ولم يعد هناك أماكن شاغرة في الفنادق.

وتابع "انتهينا من بيع كل التواريخ الخاصة بعام 2020 اعتباراً من نوفمبر/ تشرين ثاني 2019. فكما تكون الفنادق الساحلية بتسويق حجوزاتها من الشتاء بدأنا نحن أيضاً في التسويق لحجوزاتنا للموسم القادم قبل انتهاء الموسم الحالي".

وأشار إلى استمرار أعمال الحفر والتنقيب بالمواقع الأثرية في الولاية مما سيؤدي إلى اكتشاف أماكن أثرية جديدة وأماكن بديلة للزيارة.

وأوصى "أر" الراغبين في زيارة المدينة خلال الربيع والخريف أن يقوموا بالحجز مبكراً.




المصدر/الأناضول
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات