القائمة الرئيسية

الصفحات

خلال 24 ساعة.. روسيا تعترف بمقتل 40 عنصراً لميليشيا أسد في إدلب

خلال 24 ساعة.. روسيا تعترف بمقتل 40 عنصراً لميليشيا أسد في إدلب

نقل موقع "روسيا اليوم" عن مركز المصالحة الروسي في سوريا بأن 40 عنصرا لميليشيا أسد قتلوا وأصيب 80 آخرون في هجوم للفصائل المقاتلة بريف إدلب، أمس الأربعاء.

وأضافت مركز المصالحة الروسي بأن المسلحين تمكنوا من السيطرة على منطقتين سكنيتين في إدلب.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، اعترفت في وقت سابق، بمقتل وجرح 124 عنصراً من ميليشيا أسد خلال المعارك الدائرة بريف إدلب الشرقي.



وقال مدير مركز حميميم الروسي، اللواء يوري بورينكوف، إن هجمات المسلحين منذ 16 يناير أسفرت بشكل عام عن مقتل 47 عسكريا سوريا وإصابة 77 آخرين".

 وأضاف: "منذ 16 يناير من العام الحالي تعرضت مواقع القوات الحكومية في منطقة إدلب لوقف التصعيد لهجمات من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية 16 مرة، وفق ما نقلت روسيا اليوم.

ولا توجد إحصائية دقيقة لقتلى ميليشيا أسد، في معارك إدلب الأخيرة المندلعة منذ أكثر من شهر ونصف، إلا أن الأرقام تُشير إلى مصرع قرابة 300 عنصر بينهم ضباط خلال تلك الفترة حسب الأسماء التي تنشرها صفحات موالية، والأرقام التي تعلنها الفصائل جراء عمليات الاستهداف بالصواريخ الحرارية على مواقع ميليشيا أسد، أو بمعارك الكر والفر في القرى والبلدات بريف إدلب الجنوبي الشرقي.


اورينت نت
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات