القائمة الرئيسية

الصفحات

تكذيبًا للرواية الروسية.. "تحرير الشام" تكشف الخسائر الحقيقية لقوات الأسد شرق إدلب

تكذيبًا للرواية الروسية.. "تحرير الشام" تكشف الخسائر الحقيقية لقوات الأسد شرق إدلب

تكذيبًا للرواية الروسية.. "تحرير الشام" تكشف الخسائر الحقيقية لقوات الأسد شرق إدلب

كذَّبت "هيئة تحرير الشام" الرواية الرسمية الصادرة عن وزارة الدفاع الروسية، والمتمحورة حول عدد قتلى قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها على محور الاشتباك في ريف إدلب الشرقي، خلال الأيام القليلة الماضية. 

وقال مصدر عسكري في "تحرير الشام" في تصريحٍ لعددٍ من وسائل الإعلام من ضمنها شبكة الدرر الشامية، إن حصيلة قتلى قوات الأسد خلال 72 ساعة الماضية، بلغ ما يقارب 150 قتيلًا وأكثر من ضعفهم جرحى، على محور ريف إدلب الشرقي فقط.

ويأتي هذا التصريح بعد ساعات قليلة من بيانٍ منسوبٍ لوزارة الدفاع الروسية ومدير مركز المصالحة الروسي في قاعدة "حميميم"، اللواء يوري بورينكوف، قالا فيه: "منذ 16 يناير/كانون الثاني من العام الحالي تعرّضت مواقع قوات النظام في منطقة إدلب لخفض التصعيد لهجمات من قِبَل التشكيلات المسلحة 16 مرة".

وشدد البيان على أن الأوضاع في المنطقة "لم تشهد تصعيدًا مماثلًا منذ مايو/آيار 2019″، مشيرًا إلى أن ما أسماه بـ "هجمات المسلحين" منذ 16 يناير/كانون الثاني، أسفرت بشكلٍ عامٍّ عن مقتل 47 عسكريًّا من قوات النظام وإصابة 77 آخرين.

يذكر أن الفصائل الثورية تخوض معارك عنيفة ضد قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها على جبهات إدلب واللاذقية المشتعلة منذ مطلع العام الماضي، في إطار مساعي النظام للتقدم على مواقع الثوار شمال غرب سوريا، الأمر الذي كلف القوات المهاجمة آلاف القتلى والجرحى باعتراف الصفحات الموالية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات