القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد قصف جوي مكثف.. قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية تحاصر مركز معرة النعمان في إدلب

بعد قصف جوي مكثف.. قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية تحاصر مركز معرة النعمان في إدلب

بعد قصف جوي مكثف.. قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية تحاصر مركز معرة النعمان في إدلب

حاصرت قوات النظام السوري بدعم جوي من المقاتلات الروسية، مركز مدينة معرة النعمان الواقعة جنوب شرق محافظة إدلب.

وتواصل قوات النظام السوري والميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران، تقدمها في جنوب وجنوب شرق إدلب، حيث تمكنت من السيطرة على 15 قرية في محيط مدينة معرة النعمان.

وبعد اشتباكات عنيفة مع قوات المعارضة والمجموعات المسلحة المناهضة للنظام، استطاعت قوات النظام السيطرة على قرى الحامدية وبسيدا والدير الغربي وكفرباسين والصالحية وبابولين ودار السلام وصهيان وشمال المعرة ومعرشورين وبابيلا والقاهرة والصوامع ومعصران ودانه المعره.

وتخضع معرة النعمان التي تعد أكبر مناطق إدلب، لسيطرة المعارضة السورية منذ أكتوبر عام 2012.

واضطر نحو 300 ألف مدني كانوا يعيشون في المدينة، إلى مغادرتها، بعد بدء النظام بقصفها منذ نوفمبر العام الماضي.

وتبعد معرة النعمان عن مركز محافظة إدلب، 40 كيلو مترا، وتحتوي على أماكن تاريخية من العهد العثماني، مثل المساجد والخانات والمدارس.

ويزيد من أهمية معرة النعمان الاستراتيجية، مرور طريق (M5) الدولي، الذي يربط حلب وإدلب، بمحافظات حماة وحمص ودمشق، من منتصفها.

في مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وأخرها في يناير/كانون الثاني الجاري، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1500 مدنيا، ونزوح أكثر من مليون آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات