القائمة الرئيسية

الصفحات

ترامب ونتنياهو يعلنان “صفقة القرن”.. هذه أهم بنودها

ترامب ونتنياهو يعلنان “صفقة القرن”.. هذه أهم بنودها

ترامب ونتنياهو يعلنان “صفقة القرن”.. هذه أهم بنودها

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بنود ما يعرف بـ”صفقة القرن”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع ترامب ونتنياهو، في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن، حيث شدد الجانبان أن “القدس ستبقى عاصمة إسرائيل غير المقسمة ضمن الخطة”.

أبرز ما جاء في كلمة ترامب:

القدس ستبقى عاصمة إسرائيل غير المقسمة.
الإدارات الأمريكية السابقة فشلت بإحقاق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين
نحاول جعل المنطقة أكثر أمانا وازدهارا وتقديم الربح للفلسطينيين والإسرائيليين.
نحتاج إلى تسوية لكننا لن نطلب أبدا من إسرائيل أن تتخلى عن أمنها.
خطتنا ستضمن فرصة تاريخية للفلسطينيين لإقامة دولة مستقلة بحكم ذاتي.
رؤيتنا ستنهي فكرة اعتماد الفلسطينيين على المساعدات الخارجية.
القدس لن تقسم إلى قسمين.
القدس ستكون جزء من إسرائيل.
قدمت الكثير لإسرائيل ونقلت سفارتنا إلى القدس.
نحاول جعل المنطقة أكثر أمانا وازدهارا وتقديم الربح للفلسطينيين والإسرائيليين.
إن اختار محمود عباس السلام فإن واشنطن ستكون على أهبة الاستعداد للمساعدة.
أشكر الإمارات والبحرين وعُمان على العمل الرائع الذي قاموا به وإرسال سفرائهم للاحتفال معنا.
الخطة ستضمن حرية الصلاة للمسلمين في المسجد الأقصى.
رؤيتنا تتضمن تجميد البناء الإسرائيلي في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية 4 أعوام.

 أبرز ما جاء في كلمة نتنياهو:

القدس يجب أن تبقى عاصمة لإسرائيل.
حضور الإمارات والبحرين وعمان اليوم إشارة مهمة للحاضر والمستقبل.
ترامب لقد قدّمتَ خطة عظيمة للسلام المستدام.
خطة ترامب للسلام تقدم التوازن الحقيقي وبفضلها سنفتح باب المفاوضات مع الفلسطينيين.
أشكر ترامب على اعترافه بضرورة فرض سيادة إسرائيل على غور الأردن وأماكن استراتيجية أخرى بالضفة الغربية.
خطتنا للسلام تنص على أن يعترف الفلسطينيون بإسرائيل كدولة يهودية.
خطتنا تنص على أن قضية اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تحل خارج أراضي إسرائيل.
خطتنا تنص أيضا على وجوب نزع سلاح حماس والجهاد لحماية أمن إسرائيل.
بغض النظر عن قرار الفلسطينيين، إسرائيل ستبقي على الوضع الراهن للسنوات الأربعة المقبلة.
واشنطن ستعترف بالمستوطنات كجزء من إسرائيل.
إسرائيل لا بد أن تكون لها السيادة على غور الأردن.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات