القائمة الرئيسية

الصفحات

المفوضية الأوروبية تدعو النظام السوري لوقف هجماته ضد المدنيين في إدلب

المفوضية الأوروبية تدعو النظام السوري لوقف هجماته ضد المدنيين في إدلب

المفوضية الأوروبية تدعو النظام السوري لوقف هجماته ضد المدنيين في إدلب

دعا المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو، النظام السوري وداعميه، إلى وقف استهداف المدنيين في محافظة إدلب.

وأوضح ستانو في بيان، الخميس، أنه من غير الممكن قبول الهجمات التي أودت بحياة 35 شخصا معظمهم من الأطفال والنساء.

وأشار إلى أن وقف إطلاق النار في إدلب، قد تم خرقه، وأن نحو 350 ألف شخص اضطروا لترك ديارهم بسبب الهجمات الجوية.

وأشار في هذا السياق إلى أهمية فتح ممرات لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في إدلب.

وأكد أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد نظام الأسد، ستستمر في حال واصلت قواته هجماتها ضد المدنيين في إدلب.

وفي 9 يناير الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الروسية وقف إطلاق نار في محافظة إدلب السورية، إلا أن قوات النظام وحلفائه واصلت هجماتها البرية والجوية على المناطق المأهولة في قرى وبلدات بإدلب.

كما أعلنت وزارة الدفاع التركية، في 8 من الشهر نفسه، أن الجانبين التركي والروسي، اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، اعتبارا من 12 يناير الحالي.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية.

وقتل أكثر من 1500 مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، منذ 17 سبتمبر 2018، كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات