القائمة الرئيسية

الصفحات

المبعوث الأمريكي إلى سوريا: العرب السنة يقولون إنهم لا يريدون رؤية الإيرانيين

المبعوث الأمريكي إلى سوريا: العرب السنة يقولون إنهم لا يريدون رؤية الإيرانيين

المبعوث الأمريكي إلى سوريا: العرب السنة يقولون إنهم لا يريدون رؤية الإيرانيين

قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، السبت، إن تزايد الهيمنة الإيرانية في الشرق الأوسط يشكل مصدر قلق لبلاده ولدول المنطقة.

جاء ذلك في تصريح صحفي لجيفري، في إسطنبول، حول المستجدات في سوريا والأزمة الأمريكية الإيرانية.

وأضاف جيفري "لا شك أن إيران تشكل أكبر تحد في الوقت الراهن، بجانب أننا ما زلنا نرى تنظيم داعش خطرا كبيرا".

وأشار إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تتخذ موقفا قويا لدفع إيران على انسحابها من المنطقة.

وأضاف أن "داعش ما زال يشكل خطرا في العراق وسوريا رغم تدمير خلافته بشكل عملي".

وشدد جيفري أن "العرب السّنة يقولون إنهم لا يريدون رؤية الإيرانيين".

وتابع "يقولون لا نريد رؤية الحرس الثوري الإيراني، ونحن نخشى منهم أكثر من أي شيء".

وعن الشأن السوري، قال جيفري إنه بحث مع المسؤولين الأتراك. معربا عن دعم الولايات المتحدة للموقف العسكري التركي في المنطقة.

وأوضح أن بلاده تتعاون بشكل وثيق مع تركيا حول إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وفي وقت سابق التقى جيفري، متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في إسطنبول، لبحث الملف السوري وأهم التطورات في المنطقة.

كما التقى جيفري، الجمعة، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ونائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، في العاصمة أنقرة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات