القائمة الرئيسية

الصفحات

الثانية خلال إسبوع..فصائل الثوار تعلن إسقاط مروحية للنظام غربي حلب (فيديو)

الثانية خلال إسبوع..فصائل الثوار تعلن إسقاط مروحية للنظام غربي حلب (فيديو)

الثانية خلال إسبوع..فصائل الثوار تعلن إسقاط مروحية للنظام غربي حلب (فيديو)

أسقطت فصائل الثوار اليوم الجمعة، طائرة مروحية لقوات النظام بريف الغربي، هي الثانية خلال أقل من أسبوع، في سياق استمرار المعارك الدائرة بين فصائل الثوار وقوات النظام وروسيا بريف حلب الغربي.


وأكد مراسل شبكة "شام" سقوط طائرة مروحية للنظام خلال تحليقها لاستهداف مناطق ريف حلب الغربي بالبراميل المتفجرة، حيث استهدفتها فصائل الثوار بصاروخ مضاد للطيران وتمكنت من إصابتها، لتهوي فوق منطقة عينجارة بذات الريف.

وكانت أسقطت فصائل الثوار في 11 شباط الجاري، طائرة مروحية للنظام، في أجواء مدينة سراقب، سقطت بالقرب من بلدة قميناس، وقضى فيها كلاً من "بشار محمود سمرة" وهو من مرتبات القوى الجوية، في مطار حماة العسكري وسط البلاد، حيث ينحدر من قرية "بقراقة" بريف مصياف غرب محافظة حماة، إذ لقي مصرعه في تحطم الطائرة التي تحمل براميل متفجرة معدة لقصف منازل المدنيين.

وذلك إلى جانب القائد الطيار "عيسى عز الدين" وهو قائد الطائرة الذي تحولت جثته إلى أشلاء وينحدر من قرية "الروضة" جنوب حمص قرب مدينة القصير، وتشير المعلومات إلى تعرضه لمحاولة إسقاط طائرته بوقت سابق.

وبحسب رواية صفحات موالية فإن الطيّار "عيسى عز الدين" تمكن من الهبوط بطائرته في القامشلي عام 2017 بعد استهدافه في دير الزور من قبل ما وصفهم الموالين للنظام، بالدواعش إلا أن "وعي الطيار وحنكته" أنجته من تلك المحاولة التي كادت تؤدي بحياته منذ ذلك الحين.

وتهدف روسيا من الحملة العسكرية التي وصفت بأنها الأعنف من حيث الترسانة العسكرية المستخدمة في القصف والتمهيد الناري، والقوات المهاجمة التي تشارك فيها قوات روسية وإيرانية وأخرى تابعة للنظام وفلسطينية، للسيطرة على الطريق الدولي الرابط بين حلب ودمشق، من خان شيخون جنوباً حتى أحياء مدينة حلب شمالاً.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات