القائمة الرئيسية

الصفحات

الشرطة التركية تضبط سورياً حول منزله لمستشفى وأحاطه بالأسلاك الشائكة

 الشرطة التركية تضبط سورياً حول منزله لمستشفى وأحاطه بالأسلاك الشائكة

 الشرطة التركية تضبط سورياً حول منزله لمستشفى وأحاطه بالأسلاك الشائكة

أغلقت السلطات التركية مستشفى غير قانوني يعود لمواطن سوري في مدينة أضنة التركية.

وذكرت وكالة " دي أتش إي" التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست أن المواطن السوري المذكور استأجر منزلاً من ثلاثة طوابق وأحاطه بالبوابات الحديدية والأسلاك الشائكة وحوله إلى مستشفى.

وبينت الصحيفة أن السوري كان يتلقى نحو 30 ليرة كشفية مقابل علاج كل مريض.

وقالت إن الشرطة داهمت المكان ورأت النساء والأطفال في غرفة الانتظار في الطابق الأرضي من المنزل الذي تم تحويله إلى مستشفى.

وقامت الشرطة التي صعدت إلى الطابق العلوي بإجراء بحث تفصيلي في المبنى، حيث جرى تحويل كل طابق إلى مختبر منفصل.

ولفتت الصحيفة إلى أن الفرق فوجئت بكابلات كهربائية فوق الخزانات داخل الغرف، حيث تم العثور على عدد كبير من النقالات، والنتائج المختبرية للسوريين، ونتائج اختبار الدم، وتقارير التحليل.

بدورها، أخلت الشرطة المواطنين السوريين من المكان، واعتقلت الشاب السوري محمد 36 عاماً الذي أسس المستشفى، إضافة إلى عدد من الأشخاص الذين يعملون معه.

أغلقت الشرطة المبنى المكون من 3 طوابق، وصادرت كل المعدات والمواد الطبية بداخله.

ونقلت الصحيفة عن مالك المبنى " لقد أجرت هذا المنزل لعائلة سورية مقابل 8 آلاف ليرة سنويًا، وأخبروني أنهم سيقومون ببعض أعمال التجديد في المنزل، لقد كسروا جميع جدران المنزل وحولوه مثل القلعة".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات