القائمة الرئيسية

الصفحات

تركيا.. مصادر أمنية تثبت ضلوع “الشعوب الديمقراطي” بدعم الإرهاب

تركيا.. مصادر أمنية تثبت ضلوع “الشعوب الديمقراطي” بدعم الإرهاب

تركيا.. مصادر أمنية تثبت ضلوع “الشعوب الديمقراطي” بدعم الإرهاب

كشفت قوات الأمن التركية، أنها ألقت القبض على إرهابي من تنظيم PKK الإرهابي، في عملية متابعة أمنية دقيقة، وذلك عندما كان داخل سيارة تعود لبرلماني عن حزب “الشعوب الديمقراطي”، مشيرة إلى أن النيابة فتحت تحقيقا بحق البرلماني بتهمة دعم الإرهاب.

وأفادت مصادر أمنية لـ”وكالة أنباء تركيا”، أن “شكوى تقدم بها مواطن تركي في ولاية فان( شرقي البلاد)،بعد أن أقدم الإرهابي مع رفاقه على حرق سيارته التي كانت متوقفة في منطقة (توشبا)، ما دفع بقوات الأمن لمتابعة القضية على الفور”.

وأضافت المصادر أن “قوى الأمن تمكنت في 14 شباط/فبراير الجاري، وبعد متابعة كاميرات المراقبة من تحديد 3 أشخاص من بينهم المدعو (يونس دوردو) الموقوف إضافة لشخصين آخرين تعرف عليهم المواطن التركي”.

وأشارت المصادر إلى أن “المواطن وعقب تقديمه للشكوى بدأ يتلقى رسائل تهديد من التنظيم الإرهابي، ما دفع به لإبلاغ السلطات الأمنية بذلك أيضا”.

وتابعت المصادر نفسها، أنه “بعد صدور القرار باعتقال الفاعلين لانتسابهم لمنظمة إرهابية، تمكنت الفرق الأمنية من متابعة (دوردو) والتأكد بأنه في منزل النائب البرلماني عن حزب (الشعوب الديمقراطي)، مراد سارساج، ليتم اعتقاله داخل مركبة النائب البرلماني عندما كان برفقته”.

ولفتت المصادر إلى أن “النيابة العامة فتحت تحقيقا بحق سارساج بتهمة دعم وتوفير المأوى للإرهابيين، وتوجيه الشتائم لموظفي الدولة، حيث تظهر الحادثة الارتباط بين قيادات الحزب وتنظيم PKK الإرهابي، ما يدعم توجهات تركيا في الإجراءات المتخذة بحق رؤساء البلديات الذين ثبت تورطهم بأعمال إرهابية مع التنظيم وعزلهم عن مهامهم”.

وينظر إلى “حزب الشعوب الديمقراطي” على أنه الذراع السياسي لتنظيم PKK الإرهابي، كما صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بذلك في وقت سابق، بالإضافة إلى إدانة الحزب بتقديمه الدعم لـ PKK، حيث ثبت تورط العديد من أعضائه بعلاقات وثيقة مع تنظيم PKK الإرهابي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات