القائمة الرئيسية

الصفحات

تسجيلات لاسلكية توثق تعمّد النظام استهداف المدنيين والنقاط التركية

تسجيلات لاسلكية توثق تعمّد النظام استهداف المدنيين والنقاط التركية

تسجيلات لاسلكية توثق تعمّد النظام استهداف المدنيين والنقاط التركية

كشف تسجيلات لاسلكية عن تعمّد قوات نظام الأسد استهداف نقاط المراقبة التركية، والمدنيين العزل في سوريا.

جاء ذلك وفق ما نشرته صحيفة تلغراف البريطانية، عن تسجيلات لاتصالات أجراها أفراد قوات النظام، وحصلت عليها الصحيفة من "مركز ماكرو للإعلام" (مستقل).

وبحسب التسجيلات، يطلب ضابط في النظام من زميله عبر اللاسلكي إحداثيات نقطة مراقبة تركية قائلا "سومر زودّني بإحداثيات نقطة المراقبة التركية"، ليرد عليه "صبحي أمامك إلى اليسار 07215313".

وأوضحت الصحيفة أنه بعد فترة قصيرة من الاتصال اللاسلكي، تعرضت نقطة المراقبة التركية في 12 فبراير/ شباط (الحالي) قرب بلدة الأتارب بمحافظة حلب السورية، إلى استهداف بالمدفعية من قبل قوات النظام، ولم يسفر الهجوم عن إصابات.

كما كشفت التسجيلات التي نشرتها التلغراف، عن انتهاكات النظام السوري ضد المدنيين باستهدافهم عمدا.

وأكدت أن عناصر من ما تسمى بـ "قوات النمر" التابعة لجيش نظام الأسد، تتبعت مجموعة من النساء المسنّات في منطقة ميزناز بريف حلب الغربي.

وأضافت أنه رغم انزعاج عنصرٍ من فكرة استهداف النساء؛ إلا أن مقاتلي الأسد أطلقوا النار على النساء بالرشاشات، بأمر من ضابط.

وتعليقا على ذلك قالت "إليزابيث تسوركوف" الخبيرة في الشأن السوري بمعهد أبحاث السياسة الخارجية، للصحيفة، إن قوات النظام والمليشيات الأجنبية الموالية لها، استهدفت مرات عديدة بالقناصات المدنيين بمن فيهم الحوامل.

وأضافت "هذا هو أول دليل صريح أراه على تعّد النظام في استهداف المدنيين".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات