القائمة الرئيسية

الصفحات

مكالمة عمّقت الخلافات.. "يني شفق" تكشف الحوار الساخن بين "أردوغان" و"بوتين" حول إدلب

مكالمة عمّقت الخلافات.. "يني شفق" تكشف الحوار الساخن بين "أردوغان" و"بوتين" حول إدلب

كشفت صحيفة "يني شفق" التركية، المقرَّبة من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، اليوم الأحد، تفاصيل المكالمة الساخنة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين حول إدلب.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إن (بوتين) أكد خلال المكالمة معارضته للعملية التركية المحتملة ضد نظام الأسد في إدلب، مع نهاية شهر شباط / فبراير الجاري".

وأضافت: أن "(بوتين) رفض مقترح انسحاب قوات النظام إلى حدود اتفاق سوتشي 2018، وأصر على مواصلة الهجمات المستهدفة لمحافظة إدلب".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "أردوغان" شدد على ضرورة الالتزام ببنود "سوتشي"، فيما كرَّر بوتين أطروحته حول "وجوب احترام سيادة ووحدة الأراضي السورية دون شروط".

وأكملت "يني شفق": "كما رفض الرئيس الروسي مقترحات نظيره التركي المتعلقة بإيقاف هجمات النظام، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة".

ولفتت الصحيفة إلى أن "إصرار (بوتين) على موقفه أدى إلى تعميق الفجوة بين الطرفين، وأنذر بتعميق الفوضى بشكل أكبر في إدلب"

وختمت "يني شفق"، بأن الجانبين التركي والروسي سيواصلان مباحثاتهما الدبلوماسية عبر الوزارات لحل الأوضاع في إدلب، متوقعة أن يسود الأجواء مزيدًا من التوتر.

يشار إلى أنه منذ مطلع الشهر الجاري، خسرت القوات التركية في سوريا نحو 15 جنديًّا، بعد تعرضهم للقصف من جانب قوات الأسد وميليشياته، في أرياف إدلب حماة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات