القائمة الرئيسية

الصفحات

بغطاء روسي.. قوات الأسد تسيطر على سراقب بإدلب

بغطاء روسي.. قوات الأسد تسيطر على سراقب بإدلب

بغطاء روسي.. قوات الأسد تسيطر على سراقب بإدلب

سيطرت قوات النظام السوري، الخميس، على بلدة سراقب في ريف محافظة إدلب شمال غربي البلاد، ضاربة بذلك عرض الحائط باتفاقيات أستانة، وسوتشي.

وتواصل قوات النظام السوري، وحليفه الإيراني المدعومة بميليشيات إرهابية أجنبية، التقدم جنوب وجنوب شرق محافطة إدلب.

وبعد اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وجيش الأسد، سقطت سراقب بيد قوات النظام بعد توفير المقاتلات الروسية غطاء جوي لها، مساء الخميس.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدنيا، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

وتسببت خروقات النظام وحلفائه كذلك بنزوح مليون و677 ألف شخص منذ مطلع عام 2019.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات