القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أنقرة.. انتهاء لقاء وفدي تركيا وروسيا لبحث تطورات إدلب

أنقرة.. انتهاء لقاء وفدي تركيا وروسيا لبحث تطورات إدلب

أنقرة.. انتهاء لقاء وفدي تركيا وروسيا لبحث تطورات إدلب

انتهى لقاء جمع وفدين من تركيا وروسيا، السبت، بالعاصمة أنقرة، لبحث التطورات في منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

ونقل موقع الأناضول، إن اجتماع الوفدين ركز على الخطوات التي يمكن اتخاذها لضمان الهدوء ودفع العملية السياسية في سوريا.

وأوضحت المصادر أن الوفدين ضمّ مسؤولين عسكريين واستخباراتيين من كلا البلدين.

وذكرت المصادر أن نائب وزير الخارجية التركي السفير سادات أونال، ترأس الوفد التركي، فيما ترأس الوفد الروسي نائب وزير الخارجية الروسي السفير سيرغي فيرشينين، وألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا.

وأشارت المصادر أن المباحثات التي تشكلت من جولتين، استغرقتا 3 ساعات.

وأوضحت أن المباحثات تناولت الأوضاع في إدلب، وركزت على الخطوات التي يمكن اتخاذها لضمان الهدوء في الميدان ودفع العملية السياسية.

واختتمت بالقول إن الوفدين قررا عقد مباحثات أخرى خلال الأسابيع المقبلة.

ويأتي اجتماع الوفدين، في ظل توتر الوضع في منطقة إدلب، جراء تصعيد قوات النظام وروسيا، بجانب المجموعات الأجنبية الإرهابية الموالية لإيران، واستيلائها على مدن وقرى داخل "منطقة خفض التصعيد"، ما أسفر عن نزوح مئات الآلاف من المدنيين نحو الحدود السورية التركية.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.
reaction:

تعليقات