القائمة الرئيسية

الصفحات

مجدادا الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري للقتال في إدلب

مجدادا الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري للقتال في إدلب

مجدادا الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري للقتال في إدلب

جددت الأمم المتحدة، الثلاثاء، دعوتها، إلى وقف فوري من جميع الأطراف، للأعمال العدائية بإدلب، شمال غربي سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، الخميس، في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وقال المسؤول الأممي: "لا تزال الأمم المتحدة تشعر بالقلق إزاء سلامة وحماية أكثر من 3 ملايين مدني في إدلب والمناطق المحيطة بها في سوريا، خاصة في ظل استمرار ورود تقارير عن الغارات الجوية المستمرة والقصف على السكان المدنيين".

وتابع قائلا: "بالأمس تعرضت 7 تجمعات سكنية في إدلب، و4 أخرى في حلب لقصف مدفعي، في حين أثرت الغارات الجوية على 12 تجمعا سكانيا".

وأشار إلى أن "مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان يعمل على التحقق من حوادث مروعة وقعت بمخيمات النازحين، وهي المناطق التي فرت إليها العائلات بحثًا عن الأمان".

وتابع: "أبلغتنا منظمة الصحة العالمية أنه منذ بداية ديسمبر/كانون الثاني الماضي، علقت عشرات المنشآت الصحية خدماتها في إدلب وحلب، ومن بين حوالي 550 منشأة صحية شمال غربي سوريا، يعمل نصفها فقط".

وأضاف: "نحث جميع الأطراف وأولئك الذين لديهم تأثير على ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، بموجب القانون الإنساني الدولي، وضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام إلى المتضررين من الأزمة".

في سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال العدائية.

لكن، منذ ذلك التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات