القائمة الرئيسية

الصفحات

أول ظهور لـ"نصر الله" بعد تقارير عن خضوعه للحجر الصحي

أول ظهور لـ"نصر الله" بعد تقارير عن خضوعه للحجر الصحي

أول ظهور لـ"نصر الله" بعد تقارير عن خضوعه للحجر الصحي

ظهر الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، يوم الجمعة في خطاب بثته قناة المنار التابعة للحزب، وذلك للمرة الأولى منذ سريان شائعات خلال الأيام الماضية تحدثت عن خضوعه للحجر الصحي تحوطًا من إصابته بفيروس كورونا القاتل.

وزعمت تقارير إعلامية نقلتها مواقع الكترونية أن عدداً من مسؤولي "حزب الله" تم وضعهم في الحجر الصحي الخاص الذي يُقيمه الحزب، إثر إصابتهم بفيروس كورونا، بعدما انتقلت اليهم العدوى من مسؤول إيراني.

وأفادت التقارير بأن نصر الله يخضع للحجر الصحي الخاص لمنع وصول الفيروس إليه، علمًا أنه غير مصاب.

وفي خطابه اليوم، أكد الأمين العام لـ”حزب الله”، أن “كل من هو موجود على الارض اللبنانية شريك ومسؤول بمواجهة كورونا بحسب ما هو مطلوب منه”.

وبيّن أن “في مقدمة الجبهة ضد “كورونا”، وزارة الصحة وأطقمها والمستشفيات والأطباء وكل ما يتصل بالعمل الصحي هو بالخط الأمامي ويجب ان ينظر اليهم على أنهم ضباط الخط الأمامي”.

وأضاف نصر أن “الهدف بمواجهة كورونا قابل للتحقق، سواء فيما يتعلق بمنع الانتشار أو بمعالجة المرضى والحد من انتشاره”.

وشدد على أنه “لا يجب مقاربة كورونا من منطلق مذهبي أو طائفي أو عرقي، نحن أمام معركة إنسانية بالكامل، ويجب أن نخوضها من منطلق إنساني بالكامل”.

وأوضح أن “الوازع الديني هو أهم الدوافع للانتصار في هذه المعركة، كما حصل في معركة المقاومة، ولا يجوز أن يفتح الباب أمام المزايدات في هذا المجال”.

وطالب حسن نصر الله في خطابه أي شخص يشعر أنه أصيب أو ظهرت عليه أعراض الفيروس، أن يكون شفافا وواضحا ويقدم نفسه للفحص وأن يخضع للحجر الصحي.

وأشاد “بشفافية وزارة الصحة اللبنانية مع الجمهور بشأن عدم إخفائها أي حقائق أمام الناس بشأن الإصابات، واعتبر أن أي كلام عن وجود حالات لم يكشف عنها هو افتراء”.

واعتبر الأمين العام لـ”حزب الله”، أن “أكبر كذاب في معركة كورونا هو الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونائبه، مايك بنس، والفريق الأمريكي، الذي يتابع هذا الموضوع”.

واتهم حسن نصر الله ترامب بالنفاق، لأنه “يدّعي أنه يريد مساعدة إيران بشأن “كورونا”، لأن من يريد أن يساعد يرفع العقوبات في المجالات الطبية والصحية”.

وأوضح في خطابه، أن “أهم نقطة بالتدابير تجاه “كورونا”، هو وقف التجمعات والانعزال قدر الامكان”.

وأعلنت وزارة الصحة في لبنان، اليوم الجمعة، أن عدد الحالات المثبت إصابتها بفيروس كورونا في البلاد بلغ 77 حالة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات