القائمة الرئيسية

الصفحات

جمعية حقوقية تدعو اليونان لوقف انتهاكاتها بحق اللاجئين

جمعية حقوقية تدعو اليونان لوقف انتهاكاتها بحق اللاجئين

جمعية حقوقية تدعو اليونان لوقف انتهاكاتها بحق اللاجئين

رئيس جمعية حقوق اللاجئين في تركيا رسول دمير:
- السلطات اليونانية تستخدم الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية، لمنع المهاجرين من دخول أراضيها
- المحتشدون في المنطقة العازلة بين تركيا واليونان، ليسوا سوريين فحسب، بل يوجد بينهم مهاجرون من جنسيات عدة منها أفغانية وصومالية ومصرية وشيشانية
- يجب عدم جعل اللاجئين والمهاجرين أداةً للصراعات السياسية

دعا رسول دمير رئيس "جمعية حقوق اللاجئين الدولية" في تركيا، إلى وقف انتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها السلطات اليونانية بحق المهاجرين في المنطقة العازلة بين تركيا واليونان.

وأوضح دمير في تصريح للصحفيين، أن السلطات اليونانية تستخدم الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية، لمنع المهاجرين من دخول أراضيها.

وأشار إلى أن العديد من المهاجرين المحتشدين بالمنطقة العازلة، تعرضوا لإصابات وتم نقلهم إلى المستشفيات التركية بولاية أدرنة.

وأكد أن المحتشدين في المنطقة العازلة بين تركيا واليونان، ليسوا سوريين فحسب، بل يوجد بينهم مهاجرين من جنسيات عدة منها أفغانية وصومالية ومصرية وشيشانية.

وشدد على وجوب عدم جعل اللاجئين والمهاجرين أداةً للصراعات السياسية، داعيا الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي إلى التعاون من أجل وقف الانتهاكات التي تطال اللاجئين قرب الحدود اليونانية.

وفي وقت سابق، صرح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن عدد المهاجرين الذين غادروا أدرنة باتجاه أوروبا بلغ أكثر من 76 ألفا حتى صباح الأحد.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداءً من مساء الخميس الماضي، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات