القائمة الرئيسية

الصفحات

موسكو تنتقد تقريرا أمميا يتهمها بارتكاب "جرائم حرب" في إدلب

موسكو تنتقد تقريرا أمميا يتهمها بارتكاب "جرائم حرب" في إدلب

انتقد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، الثلاثاء، تقريرا أمميا اتهم روسيا بارتكاب "جرائم حرب" في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالعاصمة موسكو، تطرق خلاله بيسكوف إلى تقرير لجنة التحقيق الأممية المستقلة المعنية بسوريا، الصادر الإثنين.

وأفاد بيسكوف أن "اللجنة غير مطلعة على الأوضاع الميدانية في سوريا".

وأردف: "لا يمكن لأي لجنة أن تحصل على معلومات موثوقة حول ما يحدث في الميدان".

واعتبر أن التقرير "لم يحتو على أي معلومات حول أنشطة الإرهابيين".

وتابع: "لا نقبل قطعيا الادعاءات الموجودة في التقرير".

والإثنين، نشرت اللجنة تقريرا يتهم كلاً من روسيا ونظام بشار الأسد وتنظيم "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابي بارتكاب "جرائم حرب" في سوريا.

وأضاف التقرير، الذي يغطي الفترة من يوليو/تموز 2019 إلى فبراير/شباط 2020، أن روسيا ارتكبت أيضا "جرائم حرب" بشنها هجمات عشوائية على المناطق المدنية.

وأوضح أن روسيا شنت هجمات جوية على سوق مزدحمة في مدينة معرة النعمان في 22 يوليو 2019، ومخيم للنازحين في حاس بريف إدلب في 16 أغسطس/آب من السنة ذاتها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات