القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

تخليدا للطائرات التركية المسيرة.. نازح سوري يسمي طفله "بيراقدار"

تخليدا للطائرات التركية المسيرة.. نازح سوري يسمي طفله "بيراقدار"

تخليدا للطائرات التركية المسيرة.. نازح سوري يسمي طفله "بيراقدار"

أطلق نازح سوري اسم الطائرة المسيرة التركية "بيراقدار"، على مولود رزق به قبل أيام، تقديرا لإسهام الطائرة في استهداف قوات النظام السوري، التي تقتل المدنيين منذ سنوات.
وقال النازح حاج محمود، الذي كان يقطن قرية "معرتحرمة"، في ريف إدلب الجنوبي (شمالي سوريا)، إنه نزح مع أفراد عائلته 5 مرات قبل أن يستقر في قرية "سلوى" على الحدود السورية التركية.

وأوضح محمود، في حديث نشره موقع الأناضول، أن أسباب نزوحه من قريته، كان معرفته بأن قوات النظام تنتقم من المدنيين في جميع القرى التي تدخلها وتسطير عليها.

وأشار أن طفله الذي أسماه "بيرقدار" ولد قبل أيام في قرية "سلوى" بالتزامن مع بدء طائرات "بيرقدار" التركية المسيرة بقصف قوات النظام، ما دفعه لاختيار هذا الاسم لابنه ليخلد ذكرى هذه الطائرة التي تعمل على حماية المدنيين السوريين.

وقال محمود، إنه تأثر حينما رأى طائرات "بيراقدار" تستهدف قوات النظام التي "لم تتوقف عن قتل المدنيين دون تمييز".

وأضاف: "تلك القوات التي أذاقتنا الأمرين خلال السنوات التسعة الماضية، هي الآن تذوق المر".

وأعرب النازح السوري، عن إعجابه بالطائرات التركية المسيرة التي لم تتسبب بالأذى لأي مدني أو طفل، ووصفها بأنها "حمامة السلام".

من جانبها، قالت أمينة أحمد يوسف، والدة الطفل "بيرقدار"، إن زوجها هو من اقترح الاسم الذي نال إعجابها.

ومضت تقول: "طائرات بيرقدار التركية منحتنا شعورا بالأمان حرمنا منه طوال السنوات الماضية".

وتسببت هجمات قوات النظام وداعميه على إدلب بمقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و942 ألف آخرين، إلى مناطق هادئة نسبياً أو قريبة من الحدود التركية، منذ كانون الثاني/يناير 2019.

وتواصل تركيا تنفيذ عملية "درع الربيع" العسكرية، ضد قوات النظام السوري في إدلب، ردا على اعتدائها على القوات التركية، في 27 فبراير/ شباط الماضي، ما أدى لاستشهاد 34 جنديًا.
reaction:

تعليقات