القائمة الرئيسية

الصفحات

سورية حامل تروي محاولة سلطات أثينا إغراق زورق لطالبي لجوء

سورية حامل تروي محاولة سلطات أثينا إغراق زورق لطالبي لجوء

سورية حامل تروي محاولة سلطات أثينا إغراق زورق لطالبي لجوء

قالت المواطنة السورية، سوسن الموسى، إن فرق خفر السواحل اليوناني، حاولت إغراق الزورق الذي كان يقلها مع مجموعة من طالبي اللجوء خلال محاولتهم الوصول إلى الجزر اليونانية في بحر إيجة، واعتدت عليها رغم إبلاغها المسؤولين بأنها حامل في الشهر الخامس.

جاء ذلك خلال حديثها للأناضول، بعد إنقاذها من قبل خفر السواحل التركي، ونقلها إلى مشفى بودروم الحكومي بولاية موغلا التركية.

وأضافت الموسى (20 عاما) أن فرق خفر السواحل اليوناني، اعترضت طريقهم خلال توجهم من قضاء بودروم التركي، نحو الجزر اليونانية في بحر إيجة.

وأشارت أنها واجهت الموت برفقة من كانوا معها على متن الزورق، عندما حاولت سلطات أثينا إغراقهم في عرض البحر.

وأوضحت أنها مضطرة مع أسرتها للذهاب إلى ألمانيا، لمعالجة والدها المريض، وخرجت رفقة ابنها ذو العامين.

وتابعت: "لم نكن لنستحق المعاملة السيئة التي تعرضنا لها على أيدي خفر السواحل اليوناني. ألم يروا أني امرأة حامل عندما كانوا يعتدون علي بالضرب؟ ناهيك عن أني كنت أحتضن طفلي حينها".

وأشارت إلى أن ما آلمها أكثر من ضرب السلطات اليونانية لها، هو صمت المجتمع الدولي إزاء العنف الذي يتعرض له طالبو اللجوء على الحدود اليونانية.

وبدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، بدءا من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

والثلاثاء، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة على تويتر، أنّ عدد طالب اللجوء، الذين عبروا الأراضي التركية إلى اليونان 130 ألفا و469 حتى الساعة 09.15 من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي لتركيا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات