القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

تدهور صحة "كيم جونغ أون".. هل أصابت "لعنة الأسد" زعيم كوريا الشمالية؟

تدهور صحة "كيم جونغ أون".. هل أصابت "لعنة الأسد" زعيم كوريا الشمالية؟

أرسلت الصين، فريقًا طبيًّا، إلى كوريا الشمالية، لمتابعة الحالة الصحية للرئيس كيم جونغ أون، وذلك بعد أنباء عن تدهور حالته عقب عملية جراحية في القلب.

وحسب وكالة "رويترز" فإن فريقًا برئاسة مسؤول رفيع في قسم العلاقات الدولية للحزب الشيوعي الصيني، غادر بكين متوجهًا إلى كوريا الشمالية، أمس الخميس.

وأضافت الوكالة، أنها لم تتمكن من الحصول على تعليق رسمي من القسم المذكور للحزب الشيوعي ولا من الخارجية الصينية.

ويأتي ذلك، مع ورود عدة تقارير تتحدث عن تـدهور صحة الزعيم الكوري الشمالي، الذي خضع في الـ12 من شهر أبريل/نيسان الحالي، لعملية جراحية في القلب، حسب مصادر إعلامية في كوريا الجنوبية.

وكانت وسائل إعلام أمريكية، قالت إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أجرى عملية جراحية فاشلة، ما أدى إلى تدهور في صحته.

ونقلت شبكة "CNN"، عن مصادر استخباراتية لم تسمّها، قولها إن واشنطن على متابعة لأخبار صحة الزعيم الكوري، الذي أثار غيابه عن احتفال ذكرى "عيد الشمس" قبل 6 أيام تكهنات عديدة.

ولم تصدر أي تصريحات حول حقيقة الأخبار أو نفيها من قِبل الوكالات الرسمية في كوريا، وعلى ما يبدو بأن هناك أشياء يتم تجهيزها خلال الساعات القادمة أو الأيام المقبلة.

وكان "كيم جونغ أون" وجه رسالة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد الأربعاء الماضي، وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام كورية شمالية.

وحول مضمون الرسالة، نقلت شبكة "CNN" عن وسائل إعلام كورية شمالية، أنها كانت ردًّا من كيم جونغ أون، على بشار الأسد الذي بعث أمنيات للزعيم الكوري، بمناسبة الذكرى الـ 108 لميلاد الزعيم الكوري الأسبق "كيم سونغ الثاني"، وهو ما يعرف باسم "عيد الشمس".





المصدر:الدرر الشامية
reaction:

تعليقات