القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

الساحل السوري يغلي.. مصادر تكشف انقسامًا في جيش النظام بسبب بشار الأسد ورامي مخلوف

الساحل السوري يغلي.. مصادر تكشف انقسامًا في جيش النظام بسبب بشار الأسد ورامي مخلوف

الساحل السوري يغلي.. مصادر تكشف انقسامًا في جيش النظام بسبب بشار الأسد ورامي مخلوف

كشفت مصادر، عن حالة من الغليان يشهدها الساحل السوري على واقع الخلافات بين رئيس النظام السوري بشار الأسد، وابن خاله ورجل الأعمال الأغنى في سوريا رامي مخلوف.

ونقلت صحيفة "عكاظ"، عن المصادر، أن حالة من الغليان تسيطر على الوضع في مدينة اللاذقية (معقل آل الأسد ومخلوف)، فيما توقفت حملات الاعتقال التي شنتها أجهزة أمن النظام بعد الفيديو الثاني لـ"رامي مخلوف".

وأضافت: "تزايدت التوترات بين أنصار الطرفين أمس الاثنين، بعد أنباء عن مجموعات مسلحة خاصة توجهت إلى منزل رامي مخلوف؛ تحسبًا لمداهمات أمنية، وضربت طوقًا أمنيًا حوله".

وأكدت المصادر المُقرَّبة من الأوساط العسكرية للنظام، أن "التصعيد بين الطرفين ما زال قائمًا"، وتوقعت أن تكون هناك تبعات عسكرية وأمنية على الخلاف بين "الأسد" و"مخلوف".

وأشارت المصادر، إلى أن الحديث عن دور أسماء الأسد في تصاعد التوتر بين الصديقين السابقين أجج الخلافات، فيما تسود حالة من القلق والغليات الوسط العلوي بسبب المخاطر التي تحيط بالطائفة الحاكمة.

وتابعت المصادر: أن "حالة من الاصطفاف في الساحل على مستوى الأمن والجيش، بين مؤيد لرامي وآخر إلى جانب الأسد"، لافتًة إلى أن "وجود فريقين متحاربين أصبح واقعًا في الحالة السورية، خصوصا العلوية".

وتعتبر اللاذقية المركز الرئيسي لأنصار الطرفين، فيما بدأ التحريض المتبادل من الطرفين في وسائل التواصل الاجتماعي، وسط حملات تخوين بينهما والحديث عن تحميل المسؤولية عن الدمار وضياع سورية.



المصدر:الدرر الشامية
reaction:

تعليقات