القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

بسبب كورونا..تركيا تتأخر بتفعيل نظام الصواريخ الروسي "إس-400"

بسبب كورونا..تركيا تتأخر بتفعيل نظام الصواريخ الروسي "إس-400"

بسبب كورونا..تركيا تتأخر بتفعيل نظام الصواريخ الروسي "إس-400"

قال مسؤول تركي رفيع المستوى إن تركيا أخرت تفعيل أنظمة الدفاع الجوي الروسية S-400 بسبب كورونا لكنه شدد على أن المعدات العسكرية المتطورة ستعمل كما هو مخطط لها.

جاء ذلك بحسب ما ترجمة محطة تركيا الأخبارية نقلاً عن موقع "حرييت"وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس أردوغان في اجتماع عبر الإنترنت استضافه المجلس الأطلسي في 30 أبريل: "كان هناك تأخير بسبب الفيروس التاجي لكنه سنمضي قدمًا كما كان مخططًا".

ولم يعطي كالين تفاصيل حول مدة تأجيل تفعيل أنظمة الدفاع الجوي وهي قضية لم ترغب بها الولايات المتحدة لحليفتها تركيا وهددتها بعقوبات في حالة تفعيل النظام الصاروخي الروسي.

وذكر كالين أن أردوغان أخبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارًا وتكرارًا عن اهتمام تركيا بشراء أنظمة باتريوت.

وشدد كالين على أن تركيا اضطرت إلى شراء النظام الروسي لأن واشنطن رفضت طلبها الحصول على معدات الدفاع الجوي الأمريكية باتريوت وأشار" لقد قضى رئيسنا الكثير من الوقت في هذا الأمر ولكن للأسف لم نحصل عليها"

المبعوث الأمريكي يذكر بالعقوبات

و أعرب السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد الذي انضم إلى اللجنة عبر الإنترنت عن وجهة نظر واشنطن فيما يتعلق بنشر تركيا للمعدات العسكرية الروسية.

وأكد المبعوث مرة أخرى أن منظومة الصواريخ الروسية غير متوافقة مع مقاتلات "إف-35" ولم يتغير موقف الولايات المتحدة بشأن ذلك.

وأضاف "لقد جعلنا موقفنا صريحًا تمامًا للرئيس أردوغان ولجميع القيادة العليا في تركيا وتشغيل نظام الصواريخ الروسي يعرض تركيا لإمكانية كبيرة للغاية لعقوبات الكونجرس.

وقال ساترفيلد: "ليس لدينا في حوزتنا تأكيدات من الحكومة تركيا تسمح لنا بالتخفيف من هذه المخاوف".

و على الرغم من هذه الخلافات المستمرة أكد ساترفيلد أن العلاقات التركية الأمريكية لا تزال قوية وقال "نتعاون بشكل مكثف مع تركيا ، الشريك وحليف الناتو " ، مضيفًا أن هذه الشراكة أثبتت من خلال الشحنات المستمرة لمعدات الحماية الشخصية وغيرها من الإمدادات من تركيا إلى الولايات المتحدة للمساعدة في مكافحة فايروس كورونا وشدد على "أننا رحبنا بالمساهمات التركية في معركة كوفيد19".

reaction:

تعليقات