القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار [LastPost]

صفعة لرامي مخلوف.. نظام الأسد يضع يده على شركة سيريتيل

صفعة لرامي مخلوف.. نظام الأسد يضع يده على شركة سيريتيل

صفعة لرامي مخلوف.. نظام الأسد يضع يده على شركة سيريتيل

وضع نظام أسد يده على شركة سيريتيل المملوكة من رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، عبر قرار أصدرته محاكم أسد تحت بند ما يسمى "الحرس القضائي"، حيث منح هذا القرار مؤسسات أسد حق الاستيلاء على الشركة في إطار محاصرة مخلوف الذي شن مؤخراً هجوماً لاذعا على نظام أسد.

وأصدر ما يسمى "مجلس الدولة السوري (محكمة القضاء الإداري)" قراراً بفرض "الحراسة القضائية" على شركة سيرياتيل، وذلك "ضمانا لحقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة" على حد وصفه.

وبحسب القرار، فقد منحت محاكم أسد مؤسسة "الهيئة العامة للاتصال والبريد" التابعة لنظام أسد حق حراسة الشركة مقابل 10 ملايين ليرة، ما يعني التحكم الفعلي بالشركة وإيراداتها بشكل كلي، وتجريد مخلوف من حق الانفراد بالشركة وإدارة أموالها.



ويأتي هذا القرار بعد تصاعد حدة الخلاف بين أسد ومخلوف، حيث وصف الأخير ما يجري ضده من قبل نظام أسد، بـ"المهزلة"، كاشفاً عن أمور جديدة تعرض لها هو وموظفوه، متمنياً أن يكون هناك "تدخل إلهي" يزلزل الأرض تحت أقدام من وصفهم بـ "الظالمين"، معتبراً أن الأيام القادمة هي "حاسمة".

وقال رامي في منشوره الأخير: "لا شك أن هناك يداً خفية ذات قوة خارقة تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة وبالتهديد باتخاذ إجراءات جدية ضد أعمالنا إذ لم ننصعْ لطلباتهم., فمن أولى التهديدات التي تم تنفيذها فرض مبلغ ١٣٤ مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد. ثانياً: تم رفع سقف ‏المطالبات لإرغامنا لرفع حصة الهيئة لتصبح ٥٠% من عائدات الشركة الذي سيؤدي حكماً لإفلاسها الأمر الذي لم نقبل به".

يشار إلى أن مخلوف نشر قبل خمسة أيام منشوراً زعم فيه، أنه تنازل عما أسماها "ملكيته" لصالح "مؤسسات خيرية إنسانية" سيعود ريعها لجرحى وقتلى ميليشيات أسد الطائفية، وذلك بعد الكشف عن حجم أمواله في شركات التأمين والبنوك مؤخراً.






المصدر/أورينت نت

reaction:

تعليقات