القائمة الرئيسية

الصفحات

الأكبر في تركيا.. ضبط 70 ألف قطعة أثرية غربي البلاد

الأكبر في تركيا.. ضبط 70 ألف قطعة أثرية غربي البلاد
ضبطت السلطات التركية، الجمعة، في ولايتي إزمير ومانيسا غربي البلاد، نحو 70 ألف قطعة أثرية، بينها نقود معدنية تدعى "إلكترون" تعود إلى مملكة ليديا، التي تعد أول من تداول النقود المسكوكة في التاريخ.

وبحسب موقع الأناضول فأن القوات الأمنية أطلقت عملية تعتبر الأكبر في تاريخ تركيا، من حيث عدد المضبوطات الأثرية دفعة واحدة.

وأضاف المصدر بأن فرق مكافحة جرائم التهريب والاستخبارات في إزمير، تعقبت المشتبه بهم، لتدهم منازلهم وتجد كميات كبيرة من القطع الأثرية المخبأة في أحد المنازل.

وبلغ عدد المضبوطات التي كان المشتبه بهم يعتزمون تهريبها خارج البلاد، نحو 70 ألف قطعة أثرية، وتضمنت مزهرية من الفخار تعود إلى 11 ألف سنة.

كما تم ضبط 6 قطع نقدية تدعى "إلكترون"، ونقود أخرى ذهبية وفضية وبرونزية تعود للحقبتين الرومانية والبيزنطية، إلى جانب الكثير من التماثيل والخواتم والأساور والتحف.

وتفحصت فرق من مديرية متاحف إزمير المضبوطات، وأقرت أن القطع النقدية الـ 6 المسماة "إلكترون" تعود لمملكة ليديا القديمة (غربي تركيا حاليا)، التي تعد أول من تداول النقود المسكوكة في التاريخ، مشيرة إلى أنها قيّمة للغاية.

وقال والي إزمير ياووز سليم كوشغر، في تصريح صحفي، إن عدد القطع الأثرية بلغ 65 ألفا و511، بينها نحو 63 ألف قطعة نقدية.

وأضاف: "يقول أصدقاؤنا إننا وجدنا قطعا كافية لفتح متحف، بالطبع ستعرض هذه القطع الأثرية في أحد المتاحف الحالية، وسيتم تسليمها إلى أيد أمينة، ثم سيتم إرسالها إلى المتاحف لعرضها إثر اكتمال الإجراءات القضائية".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات